أخبار المؤسسة

برنامج تحدي الابتكار لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي 2016

يوليه 18, 2016

كامبريدج ومدينة الكويت – يوليو 2016:

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وكلية جادج لإدارة الاعمال في جامعة كامبريدج اليوم اختتام أنشطة برنامج "تحدي الابتكار 2016"، وهو برنامج تعليم تنفيذي وتطبيقي مقدم لشركات القطاع الخاص الكويتي. 

وهذا البرنامج الذي أطلقته المؤسسة وبدأ في الكويت في نوفمبر عام 2015 واختتمت أعماله في كامبريدج في مايو عام 2016 أحدث أثرا هاما في عمل تسع شركات مشاركة خاصة في التركيز على الابتكار وتعزيز المهارات وهما من العناصر الحيوية في تحقيق النمو المستدام كما ان البرنامج أتاح الفرصة أمام الشركات لتطوير قدراتها على الابتكار. وشاركت فرق الشركات في رحلة ابتكار تطبيقية حقيقية مزجت التعلم الابتكاري بالتطبيق العملي أسفرت عن مبادرات ابتكار من الممكن أن تقدم للشركات قيمة مضافة. والشركات التي أكملت البرنامج كانت شركة أجيليتي، شركة أكسيس لحلول الأنظمة، شركة الكويت للطاقة (كويت اينيرجي)، وبنك بوبيان، وشركة التقدم التكنولوجي، شركة الدار المالية، شركة تاكو العالمية للتجهيزات الغذائية، شركة محمد حمود الشايع، وبنك وربة.

 وتمحورت أنشطة البرنامج على هندسة وتصميم ثقافة الابتكار في الشركات والأدوات الأساسية لقياس أثر مبادرات الابتكار والعمل بروح الفريق على خطة تنفيذية لتعزيز المهارات في إعداد وتقديم الأعمال المبتكرة.

أهم فعالياتالبرنامج 

تضمن البرنامج الذي استغرق مدة ستة أشهر ورشة عمل للعصف الذهني وتبادل الأفكار استمرت لمدة يومين في الكويت في 25-26 نوفمبر 2015، وورشة عمل أخرى لمدة خمسة أيام عقدت في الكويت في الفترة 13-17 ديسمبر 2015 بعنوان "أساسيات الابتكار" تلتهما فترة أربعة أشهر لتخطيط وتنفيذ مشروع ابتكاري في كل من هذه الشركات بتوجيه ودعم من كلية جادج لإدارة الأعمال في جامعة كامبريدج كل اسبوعين. والمرحلة النهائية التي تمت بين 23-27 مايو 2016 تضمنت سفر الفرق إلى جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة حيث شاركت في ورشة عمل بعنوان "ضمان التحقيق والتطبيق" وقامت الفرق التي أكملت البرنامج بنجاح بزيارة مواقع شركات ابتكارية مختارة. وطوال فترة انعقاد ورشة العمل على مدى خمسة أيام تمكنت الفرق المشاركة من الحصول على معلومات ومشاهدة مهارات وتجارب أعمق في الابتكار عن كثب والاطلاع على ما تقوم به الشركات العالمية المعروفة في هذا المجال.

وفي الأسبوع الثاني من يونيو أقامت المؤسسة حفل التخرج للشركات المساهمة حيث قامت الفرق بعرض مشاريعها على إدارة المؤسسة وشاركت الحضور بما تعلمته من مهارات وأفكار.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور محمد سلمان، مدير إدارة الشركات والابتكار في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، «إن المؤسسة عقدت شراكات عالمية مع مؤسسات أكاديمية رفيعة المستوى لتوفير التعليم التنفيذي المتطور لرجال الأعمال في القطاع الخاص، وذلك بهدف تطوير القدرات من خلال تقديم برامج مصممة بعناية وفق أحدث التطورات والتجارب العالمية والتي تستجيب للتغيرات التي تطرأ على عالم الأعمال"

الجدير بالذكر، أن المشاركة في هذا البرنامج الفريد متاحة لجميع شركات القطاع الخاص الكويتي من خلال تعيين فريق من كل شركة قوامه بين اثنين وأربعة أعضاء. وبحسب شروط البرنامج يتم تقييم كل فريق بناء على قدراته المجتمعة كفريق وعلى الإمكانات التي يبرزها لتحقيق أهداف البرنامج. وقد تم اختيار عشرة فرق تمتعت بأعلى الدرجات من الإمكانيات الكامنة والمبشرة بالنجاح للمشاركة في البرنامج.

وأضاف الدكتور محمد سلمان "أن الابتكار عنصر حيوي لنجاح شركات القطاع الخاص في الاقتصادات العالمية والمحلية في عالم اليوم ويسعدنا أن نتشارك مع جامعة عريقة مثل كامبريدج لتطوير وتقديم هذا البرنامج الفريد من نوعه".

وتقوم المؤسسة بتقديم برنامج "تحدي الابتكار" سنوياً وهو متاح لفرق شركات القطاع الخاص.

نبذة عن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، هي مؤسسة خاصة غير ربحية أنشئت بموجب مرسوم أميري، تفتخر بدعمها لتطوير وتقدم العلوم والتكنولوجيا على مدار تاريخها الذي بدأ عام 1976. ويدير المؤسسة مجلس إدارة يرأسه حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه. وتتلقى المؤسسة الدعم المالي من الشركات المساهمة الكويتيـة بشكل مستمر بمقدار يبلغ حالياً نسبة 1% من صافي الأرباح السنوية لهذه الشركات.

والهدف الرئيسي لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي هو المساهمة في تحفيز إطلاق المبادرات الخلاقة والطاقات البشرية التي تعزز بناء صرح علمي وتكنولوجي متين ونظام حاضن للابتكارات والثقافة في بيئة ممكنة لها. وتشمل المبادرات تطوير الوعي العام بالعلوم وتقوية عناصر النجاح للابتكارات ودعم القدرات الابتكارية والبحثية. كما تستهدف المؤسسة دعم الموهوبين والفائقين وتحويل المعرفة إلى ابتكارات عملية ملموسة ورعاية قاعدة صلبة لاقتصاد وطني قائم على المعرفة من خلال دعم القدرات العلمية والتكنولوجية والابتكارية في القطاع الخاص. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع المؤسسة الإلكتروني: www.kfas.org.kw

نبذة عن برنامج التعليم التنفيذي في كلية جادج لإدارة الأعمال في جامعة كامبريدج

كلية جادج لإدارة الأعمال في جامعة كامبريدج تعتمد على القوة الأكاديمية لإحداث تأثير حقيقي وواقعي بقصد تغيير الأفراد والمنظمات والمجتمع نحو الأفضل. ومنذ عام 1990، بنت كلية جادج لإدارة الأعمال صرحا متينا من السمعة الطيبة كمركز للتفكير العلمي العميق والتعليم التحويلي المتسم بتقدم درجات ومستويات التأثير. وتعمل الكلية من موقعها في واحدة من أعرق جامعات الأبحاث في العالم، وفي قلب "كتلة كامبريدج" وفي بوتقة مجموعة شركات تكنولوجيا تعتبر الأكثر نجاحا في أوروبا. وتعمل الكلية مع كل الطلاب والمنظمات الشريكة والعملاء بشكل معمق حيث تقوم بتحديد المشاكل الهامة والاستفسارات وتتحدى المتدربين ودفعهم إلى إيجاد الحلول والإجابات وتوليد معرفة جديدة.

وتقدم كلية جادج لإدارة الأعمال من خلال التعليم التنفيذي مجموعة واسعة الخدمات من الالتحاق المفتوح بالكلية إلى برامج مخصصة للمنظمات ورجال الأعمال والمدراء، والقادة والمديرين التنفيذيين في العديد من الوظائف المختلفة ممن يسعون جاهدين لتحقيق النمو المهني والشخصي. وبرامج الكلية تهدف لمساعدة المديرين التنفيذيين والمنظمات من القطاعين العام والخاص بقصد تحقيق التميز في التشغيل وفي المنتج.

لمزيد من المعلومات:www.jbs.cam.ac.uk/programmes/execed